أصدرت المحكمة، حكماً بالسجن لثلاث سنوات في مواجهة عشريني ضُبط بحيازته حبوب مخدرة وعقاقير طبية يحملها داخل حقيبته الشخصية وذلك بموقف جاكسون بالخرطوم.

وفرضت محكمة مكافحة الإرهاب بالخرطوم شمال برئاسة القاضي أنس عبد القادر فضل المولى، غرامة مالية قدرها (200) ألف جنيه وبعدم دفعها سجنه لمدة (3) اشهر اخرى، تسري عقوبات السجن ضد المدان بالتتابع حال فشل في سداد الغرامة المالية المفروضة عليه.

وأدانت المحكمة، الشاب بتعاطي المخدرات وذلك لمخالفته نص المادة (20 أ) من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية لسنة ١٩٩٤م التي تتعلق بالتعاطي.

فيما أمرت المحكمة بإبادة الحبوب المعروضات المخدرة التي أثبتت المعامل الجنائية احتواءها على مادة مخدرة، فيما أمرت بتسليم العقاقير الطبية لإدارة الصيدلة والأدوية والسموم.

وأفادت المحكمة في حيثيات قرارها بأنه لم يثبت لديها دخول المدان في عملية مبايعة للمخدرات، وأن المعروضات التي ضُبطت بحيازته يستشف منها الحيازة بغرض التعاطي وليس الإتجار والترويج، لا سيما وأن المعامل الجنائية أثبتت بأن (177) شريطاً من الحبوب المعروضات لا تحتوي على مادة مخدرة إنما هي عبارة عن عقاقير طبية تصرف بموجب روشتة طبية بواسطة الطبيب المعالج وليست واردة في أي من الجداول الملحقة بقانون المخدرات والمؤثرات العقلية لسنة 1994م النافذ، ونوهت المحكمة الى ان المضبوطات بحيازة المدان التي تحتوي مادة مخدرة هي (10) حبات ترامادول وقام بحيازتها بغرض التعاطي وذلك بإقرار المدان ذات نفسه خلال استجوابه أمام المحكمة.

وبحسب تفاصيل قضية الاتهام، فإنه وردت معلومات إليها تفيد بوجود متهم يقوم بترويج الحبوب المخدرة بالخرطوم ليتم رصده وبعد التأكد من المعلومات، تم عمل كمين للقبض للمتهم وبحوزته الحبوب مخبأة داخل شنطة يحملها وذلك بموقف جاكسون في الخرطوم، ليتم اقتياده لقسم الشرطة وفتح بلاغ ضده وإخضاعه للتحريات، وبعد اكتمالها أُحيل للمحاكمة التي فصلت في دعواه.

الصيحة