قال مدير مكتب الإعلام ببلدية الكفرة عبد الله سليمان إن إغلاق الحدود مع السودان جاء إثر مطالبات شعبية بعد مقتل مواطنين وإصابة آخرين عقب عمليات سطو مسلح في منطقة المثلث الحدودي مع السودان.بحسب شبكة “الرائد” الإخبارية المقربة من حزب العدالة والبناء الذراع الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين

وتابع: “وفد من وزارة النقل والمواصلات رفقة وفد تركي سيصل للنظر في إمكانية استئناف تعبيد طريق الكفرة- جالو”، مشيرًا إلى أن العقد الموقع مع الشركة التركية عام 2006 ينص على صيانة 30 كيلومترًا على الطريق فيما سيبقى 60 كيلو خارج الاتفاق.

ولفت إلى أن هذه الطريق حصدت 9 أرواح في الشهر الماضي؛ إثر حاث سير، موضحًا أن الرحلات الجوية في مطار الكفرة متوقفة منذ 9 أشهر.

كما بين أن الميزانية التي صرفت للبلدية تقدر بحوالي 3 ملايين دينار، وهي غير كافية لمتطلبات البلديات، حيث تشترط الحكومة صرفها وفق شروط محددة.

الخرطوم(كوش نيوز)