أصدرت لجنة أمن محلية الفردوس التابعة لولاية شرق دارفور، قراراً قضى بمنع الألعاب النارية منعاً نهائياً بالمحلية، كما منعت تجمعات الأطفال بسوق المحلية والأماكن العامة.

وشدّد القرار على معاقبة كل من يخالف ذلك بغرامة مالية قدرها مائة ألف جنيه والسجن شهراً.

في ذات الوقت منع القرار التجار من تداول الألعاب النارية، وكل من يخالف ذلك يعاقب بغرامة مالية قدرها مائتا ألف جميع والسجن شهراً أو العقوبتين معاً.

الصيحة