حمل كيان نهضة مشروع الجزيرة والمناقل الدولة مسؤولية الفشل الذي يشهده المشروع في الثلاثة مواسم الأخيرة.
وقال عضو كيان النهضة، عثمان ميرغني (الكرماج)، في ندورة تفاكرية أقيمت تحت عنوان (مشروع الجزيرة واقع الحال والمآل) بمنطقة طيبة الشيخ كمال الدين قال إن المزارع اصبح بين مطرقة الدولة وسندان الاسواق في محصول القمح ، وأضاف ان امتناع البنك الزراعي عن استلام القمح جعل المزارع يتجه للسوق لحلحلة مشاكله وبيع الجوال بمبلغ ٢٨ الف بدلا عن ٤٣ السعر التركيزي المعلن. وأضاف عثمان : لو سقط المزارع والزراعة سيسقط السودان، واردف : الدولة غائبة تماما ولا نراها الا في الجبايات وحتى المرشدين الزراعيين اصبحوا جباة.

مدنى: مزمل صديق
صحيفة الجريدة