أعلن السودان رغبته في الاستفادة من التجربة الرواندية في المصالحات المجتمعية والتنمية الاقتصادية، وجدد تعهده بمبدأ عدم الافلات من العقاب، وسيادة حكم القانون واحترام حقوق الانسان وتكوين المؤسسات المنوط بها القيام بذلك .
وأكد المدير العام للشؤون الأفريقية بوزارة الخارجية بالإنابة السفير الزين إبراهيم حسين في خطاب السودان أمام احتفال البعثة الدبلوماسية الرواندية بالخرطوم بمناسبة الذكرى ٢٨ للإبادة البشرية في رواندا بفندق السلام روتانا بالخرطوم، بحضور رؤساء البعثات الديبلوماسية المعتمدين بالخرطوم وممثلي المنظمات الإقليمية والدولية ،أكد أن إحياء هذه الذكرى يعني تذكر آلام الضحايا والحداد على أرواح الأمهات والأباء والابناء والبنات والاصدقاء والأقارب الذين سفكت دماؤهم دون ذنب . ولفت السفير إلى أهمية إحياء تلك الذكرى سنوياً، للحيلولة دون حدوثها في المستقبل، ودعا للعمل سوياً لمحاربة خطاب الكراهية والعنف والخوف من الأجانب، وتهميش الأخر والسعي إلى احترام حقوق الانسان، مشيدا بالقيادة الرواندية في تضميد جرح الماضي والعمل لإنجاح المصالحات الأهلية ومحاكمة مرتكبي الجرائم، ولفت إلى أن رواندا صارت اليوم أنموذجاً يحتذى به في القارة، لا سيما ما حققته من تنمية ونهضة شاملة يشهد عليها العالم .
وأكد السفير الزين أن السودان في أشد الحاجة إلى الاستفادة من التجربة الرواندية في المصالحات والتنمية الاقتصادية، ونقل رغبة السودان في الاستفادة من تلك التجربة في مجال المصالحات المجتمعية وتعزيز دور المرأة والشباب والبناء الوطني. كما أكد رغبة السودان الصادقة في تعزيز التعاون مع رواندا، من أجل تحقيق المصالحة الوطنية والرفاه الاقتصادي لشعبي البلدين وشعوب المنطقة .

وكالة سونا