الخرطوم: السوداني

أعربت الآلية الثلاثية المشتركة، عن قلقها البالغ إزاء استمرار استخدام القوة المُفرطة في الرد على الاحتجاجات بالسُّودان، بما فيها احتجاجات الأمس، التي أدّت إلى مقتل متظاهر واحد على الأقل وإصابة العديد من المُتظاهرين الآخرين.

وقامت الآلية الثلاثية المُشتركة “الاتحاد الأفريقي وإيقاد ويونيتامس” بعقد اجتماع اليوم لمُناقشة آخر التطوُّرات في السودان.

وقالت الآلية الثلاثية في بيان لها: “لطالما ناشدت الآلية الثلاثية السُّلطات بوقف العنف وإطلاق سراح جميع المعتقلين، بمن فيهم أعضاء وقادة لجان المقاومة، ووقف جميع الاعتقالات ورفع حالة الطوارئ. كَمَا ينبغي أيضاً إجراء تحقيقات مَوثوقة في جميع حوادث العُنف”.

وأضافت: “إنّ تهيئة هذه الظروف المُواتية يُعد أمراً بالغ الأهمية لإنجاح العملية السياسية وينبغي أن يتم ذلك على وجه السُّرعة”.

وأكّدت الآلية الثلاثية – بوصفها المُيسّر للمُباحثات السُّودانية السُّودانية – استعدادها لدعم الجُهود السُّودانية الرامية للتوصُّل إلى حلٍّ سياسي في أقرب وقتٍ مُمكنٍ بشكل يؤدي للعودة إلى النظام الدستوري والانتقال الديمقراطي.