أكد مساعد المدير العام لشرطة ولاية الخرطوم الفريق شرطة حقوقي د. إبراهيم أحمد شمين، على قدرة الشرطة على بسط الأمن والاستقرار بمحلية شرق النيل وأنحاء ولاية الخرطوم كافة وذلك في إطار دورها في خدمة المواطنين ورعاية حقوقهم.

وقال شمين، بأن قواته ظلت في تلاحم مع كافة المكونات المجتمعية بالولاية لتحقيق شعار (الأمن مسؤولية الجميع)، مشيراً إلى المضي قدماً في إنزال الشراكة المجتمعية لأرض الواقع بمختلف المحليات، ووجه شمين لدى مخاطبته الاحتفال بيوم الخدمة العامة الخامس وتكريم الشرطي المثالي برئاسة شرطة محلية شرق النيل الذي جاء تحت إشراف مدير شرطة المحلية اللواء شرطة عادل التجاني محمدين، وبحضور المدير التنفيذي لمحلية شرق النيل مرتضى يعقوب بانقا، وعدد من مدراء شرطة المحليات وضباط وضباط الصف والجنود وقادة العمل المجتمعي _ ووجه شمين بتفعيل كافة مواقع بسط الأمن الشامل بالمحلية واستنهاض المجتمع لمكافحة الجريمة وتقليل الظل الجنائي وفرد مساحات للمواطنين في الخطط الأمنية، مؤكداً على جميع المبادرات المجتمعية التي تهدف إلى ترسيخ المفهوم الأمني للمجتمع وإنفاذ البرامج الأمنية والإجتماعية التي تعمل على تحقيق الاستقرار بالمنطقة مجدداً التأكيد على أن الشرطة في خدمة الشعب والراعية لحقوقه .

من جانبه أكد المدير التنفيذي لمحلية شرق النيل مرتضى يعقوب بانقا، بأن الدور الذي ظلت تضطلع به الشرطة في حفظ الأمن والاستقرار بالمحلية، مشيراً إلى تضافر الجود الرسمية والشعبية لتنمية المحلية وبسط الأمن والاستقرار.

في ذات السياق أكد مدير شرطة محلية شرق النيل اللواء شرطة عادل التجاني محمدين، على التعاون والتنسيق التام بين شرطة المحلية وكافة الاجهزة الأمنية والعدلية والنيابية والمجتمع المدني، مبيَّناً أن البرنامج رفع من الروح المعنوية لمنسوبى الشرطة كافة الذين لن يألوا جهداً في تقديم الغالي والنفيس من أجل تراب الوطن والمحافظة على ممتلكاته .

الخرطوم- محمد موسى
صحيفة الصيحة