لوحت لجنة الاجور بالقطاع الطبي والصحي بولاية الجزيرة بتصعيد الاضراب الذي دخل اسبوعه الثاني ، وكشف د.عبدالحفيظ عوض الكريم الناطق الرسمي باسم لجنة الاجور عن تكوين لجنة لمقابلة والي الولاية ووزير الصحة المكلف للمرة الثانية وفي حال عدم الاستجابة لمطالبهم سيتم تصعيد الاضراب ليشمل الحالات الحرجة، واشار الى ان ولاية الجزيرة مقبلة على جائحة حمى الضنك ولابد من تهيئة الاجواء الطبية والصحية ليكون العاملين على اهبة الاستعداد ، وقال في تصريحات صحفية امس : للأسف هناك تماطل من المسؤولين بالولاية والمركز تجاه قضية العاملين بالقطاع الطبي والصحي ، واشار لدفع ٥٠% فقط لبعض العاملين من بدل اللبس، وأقر بتأثير الاضراب على الحالات الباردة والمرضى على مستوى الولاية في تلقى الخدمات الصحية . وطالب الناطق الرسمي باسم لجنة الاجور بالقطاع الطبي والصحي بولاية الجزيرة المركز والولاية بالتدخل العاجل لحل قضية الاجور، واضاف: وجدنا ان الاخصائي فى الدرجة الأولى راتبه لا يتعدى ٧٨ ألف جنيه في وقت يتلقى فيه زميله بالجامعة ٥٠٠ الف فيما تتراوح رواتب الفراشات بين ١٢ الى ١٨ الف جنيه شهريا.

مدني: مزمل صديق
صحيفة الجريدة