الخرطوم 23-11-2022 (سونا) – دشٌنت قطر الخيرية اليوم، قافلة جديدة من المساعدات الغذائية لـ (20,000) من المتضررين والنازحين جراء النزاع الاخير بمناطق لقاوة وما حولها بولاية غرب كردفان، وذلك بالتعاون مع الإغاثة الإسلامية حول العالم وحضور القائم بالأعمال لدى سفارة دولة قطر بالسودان .

وأعرب د. نجم الدين موسى مفوض العون الإنساني لدى وداعه بمقر قطر الخيرية بالخرطوم للقافلة التي جاءت في إطار مشروع الاستجابة العاجلة للأسر المتضررة في السودان، عن شكره وتقديره لمساعدات قطر الخيرية المتواصلة لمعالجة الأوضاع الإنسانية الحرجة بالمناطق التي تأثرت بالنزاعات في النيل الأزرق وغرب كردفان.

وقال: (نشكر لدولة قطر رغم انشغالها الكبير بتنظيم كأس العالم هذه الأيام لم يصرفها عن اهتمامها الإنساني لمساعدة أشقائها في السودان)، وأثنى د. نجم الدين على جهود قطر الخيرية والإغاثة الإسلامية لوقفتهم الكبيرة في معالجة الأزمات الإنسانية بالبلاد، وأكد أن قطر الخيرية تقوم بأعمال كبيرة وجليلة.

من جانبه، قال المهندس عمر عبد العزيز، مدير مكتب قطر الخيرية بالإنابة في السودان، إن القافلة التي تم تدشينها اليوم للنازحين المتأثرين بالنزاع الآخير بمناطق لقاوة والكيلك والفولة جاءت استجابة للواجب الإنساني.

وأبان أن القافلة تحتوي على (157) طناً من المساعدات الغذائية موزعة على (3400) سلة تحتوي على المواد الغذائية الضرورية للمتضررين.

وكشف عبد العزيز أن قطر الخيرية نفذت خلال  الاشهر الثلاثة الماضية سلسلة من التدخلات الإغاثية للمتأثرين بالنزاع في إقيلم النيل الأزرق، والنازحين في ولاية سنار، والمتضررين من الفيضانات والسيول والأمطار بولايات الجزيرة، نهر النيل، كسلا، شمال كردفان، وشمال دارفور حيث بلغت إجمالي التدخلات بالمواد الغذائية (575 طناً) وُزعت على (12500) سلة غذائية.

وأكد أن قطر الخيرية ظلت وستظل حاضرة بقوة للتخفيف من حدة الأزمات الإنسانية.

وقال صلاح محمد الحسن ممثل الاغاثة الإسلامية حول العالم، إن هذه المساعدات للمتأثرين بالأحداث التي وقعت في لقاوة تأتي مواصلة لعلاقة طويلة بين الاغاثة الإسلامية وقطر الخيرية امتدت لعشرات السنين، وأوضح أن المشروع يهدف الى تخفيف العبء على المتضررين من النزاعات القبلية التي حدثت في غرب كردفان، وأكد وصول المساعدات للمستفيدين خلال الأيام القادمة.

وأعرب عن أمله في أن يستمر التعاون بين قطر الخيرية والاغاثة الإسلامية من أجل تقديم العون لكل المحتاجين في كردفان وغيرها من مناطق السودان.

المصدر من هنا