أعلنت الإدارة العامة للمرور اليوم، عن ضبط (3) حالات تعاطي للمخدرات وسط سائقي البصات السفرية والشاحنات وذلك إثر حملة مفاجئة شنتها على السائقين.

وقالت الإدارة العامة للمرور، إن دائرة المرور السريع نفّذت حملات واسعة لفحص الكحول والمؤثرات العقلية وسط سائقي البصات السفرية والشاحنات، وذلك بمشاركة قوة من الأدلة الجنائية بهدف الحد من حوادث القيادة تحت تأثير المواد المخدرة والمؤثرة عقلياً.

وقال مدير دائرة المرور السريع بالإدارة العامة للمرور اللواء شرطة كمبال حسين كمبال بحسب المكتب الصحفي للشرطة، إن الهدف من هذه الحملات التأكد من سلامة السائق وعدم تعاطيه لأي مواد مخدِّرة، مشدِّداً على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية الصارمة والرادعة للمخالفين منهم، منبهاً إلى أن إدارته شنت حملة مفاجئة على سائقي البصات السفرية والشاحنات بولاية الجزيرة وقامت بأخذ (25) عينة بطريقة عشوائية من السائقين، موضحاً بأنه ومن خلال الفحص تبيَّن وجود حالتين لتعاطي المخدرات والقيادة تحت تأثيرها، في ذات السياق كشف كمال، عن أخذ إدارته –أيضاً- لـ(19) عينة، عشوائية، من السائقين بطريق ولاية النيل الأبيض وبفحصها اتضح سلامة (18) سائق منها فيما اظهرت الفحوصات وجود حالة واحدة لتعاطي المخدرات، كاشفاً عن رصد سائقين مخالفين كذلك لقانون المرور بولايتي البحر الأحمر والجزيرة، مشدِّداً على أن إدارته ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة في مواجهتهم وذلك بمحاسبتهم وفق للوائح وقوانين المرور السارية.

الخرطوم- محمد موسى
صحيفة الصيحة