قال السكرتير السياسي للحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب إن النخب السياسية أدمنت الحلول الخارجية وتراهن على مصالحها التي تعادي مصالح الشعب .
وأشار الخطيب في مؤتمر صحفي اليوم إلى أن كل الحكومات مدنية أو عسكرية منذ الاستقلال لم تستطع تحقيق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي. وأكد أن النهوض الجماهيري والتصعيد الثوري يأتي في ظل خلق تسوية سياسية سيسقطها الشعب من اجل سودان الديمقراطية والسلام والعدالة. وكشف ان التدخلات الاجنبية “خليجية وامريكية” ماهي الا محاولة سريعة لتمرير التسوية.
وشدد على ضرورة تسليم المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب