وفاة شقيق رئيس المجلس الأعلى في صنعاء متأثرا بإصابة في اشتباك مع قوات التحالف العربي

AP

تلقى رئيس المجلس السياسي الأعلى لجماعة “أنصار الله” الحوثية مهدي محمد المشاط،، برقيات تعزية في وفاة شقيقه مصلح، بعد “معاناة مع المرض جراء إصابته بمواجهات مع قوات التحالف العربي”.

إقرأ المزيد

الحوثيون: المبعوث الأممي يغالط الحقائق الإنسانية ويواري حقيقة نهب الثروات اليمنية

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”، فإن مهدي المشاط “تلقى برقية عزاء ومواساة من أعضاء المجلس السياسي الأعلى للحوثيين، في استشهاد أخيه مصلح محمد المشاط عن عمر ناهز 43 عاما، بعد معاناة مع المرض جراء الإصابة التي تعرض لها خلال استبساله في جبهات الشرف والبطولة في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي”.

وأشاد أعضاء المجلس السياسي الأعلى في البرقية بـ”مناقب الشهيد ومواقفه الوطنية في الدفاع عن اليمن ومواجهة قوى العدوان الأمريكي السعودي”، مشيرين إلى أن “الشهيد مصلح كانت له حياة حافلة بالجهاد والتضحية في مختلف الجبهات”.

كما تلقى المشاط برقيات تعزية من وزير الإعلام في حكومة صنعاء التابعة للحوثيين، ضيف الله الشامي، ومن مدير مكتب الرئاسة أحمد حامد.

المصدر: “سبأ”