تقدمت 4 إعلاميات سودانية للتنافس في مقعد المرأة في انتخابات نادي المريخ السوداني، في وقت حاصرت فيه الطعون العديد من المرشحين.
التغيير: عبدالله برير
وانحصر التنافس في مقعد المرأة على أربعة أسماء لأربع سيدات ينتمين جميعهن إلى الحقل الإعلامي.
ويتنافس على المنصب كل من: بدرية عبدالحفيظ، وعفاف الأمين، وسلمى سيد وعاطفة عادل.
وعملت الإعلاميات المترشحات في غالبية الصحف المريخية بالإضافة إلى بعض أجهزة الإعلام لا سيما الرياضية منها.
ويجري السباق الانتخابي على منصب رئيس مجلس إدارة نادي المريخ، في وجود منافسة شرسة بين خمسة مرشحين في الانتخابات المقرر لإجرائها الثلاثين من ديسمبر المقبل.

بدرية عبد الحفيظ

وتقدم للمنافسة في مقعد الرئيس كل من أيمن مبارك الخضر محمد (أبو جيبين)، حازم مصطفى محمد ( القنصل) والحافظ محمد آدم أحمد، خالد محمد حسن الخليفة ومصطفى محمود دفع الله.
وكان عضو الجمعية العمومية بتادي المريخ، مروان حسب الرسول، قد تقدم بطعن لدى لجنة الانتخابات المريخية ضد ترشح أيمن أبوجيبين وعثمان الامين الشيخ والرشيد هاشم.
واستند الطعن بحسب، حسب االرسول، على أن الثلاثي لم ينل العضوية قبل أكثر من عام، بالرجوع إلى كشوفات العضوية من 2019 إلى 2022.

عاطفة عادل

والخميس تلقت لجنة الانتخابات المريخية طعونا جديدة ثاثة طعون جديدة في مواجهة مترشحين لمجلس إدارة النادي.
الطعن الأول جاء في مواجهة المرشح حازم مصطفى الرئيس الأسبق للجنة التسيير المريخية بواسطة حازم الكردفاني قبل ساعات من إغلاق باب الطعون.

عفاف الأمين

واستند الكردفاني في طعنه ضد ترشح حازم بسبب وجود قرار سابق من لجنة الأخلاقيات يمنعه من العمل الرياضي.
وتقدم أحد أعضاء الجمعية العمومية بطعن ضد المرشح في منصب نائب الرئيس أوكتاي شعبان.
ورأى الطعن، أن شعبان السوداني الجنسية والتركي الأصل سحبت منه الجنسية السوداني ليكون بالتالي غير مؤهل للترشح في الانتخابات.
وجاء الطعن الثالث في مواجهة محمد الفاتح المقبول المرشح لمقعد الشباب في مجلس الإدارة بحجة أن المترشح وبحسب عمره الحقيقي ليس مسموح له بالتقدم لمقعد فئة الشباب.

سلمى سيد