في واقعة مشابهة لحادثة الطفل ريان المغربي التي حبست أنفاس العالم و في عملية إستمرت لأربعة وعشرون ساعة إنتهت الجمعة 25 نوفمبر تمكنت قوات الدفاع المدني بالولاية الشمالية في ظروف معقدة من إستخراج جثة عامل حفر آبار سوداني الجنسية يبلغ من العمر 48 سنة قضى نحبه أثر سقوطه في بئر بلدي بعمق 13 متر في مدينة الدبة بالولاية الشمالية.

و أفاد مدير الدفاع المدني بالولاية الشمالية العقيد شرطة خالد سليمان رضوان بأنهم فور تلقي البلاغ تحرك فريق من الدفاع المدني بقيادة الملازم أول محمد هاشم إلى موقع الحادث حيث تم تقييم الموقف و تحديد المهام في تنسيق تام مع شرطة محلية الدبة.

و أفاد الملازم أول محمد هاشم أنه و منذ وصولهم إلى المنزل موقع البئر و بعد عمل الاجراءات الفنية اللازمة لمثل هذه العمليات تم إنزال فرد الإنقاذ إلى داخل البئر إلا أنه تبين أن الشخص الذي سقط في البئر قد فارق الحياة و يصعب إستخراجه بسبب ضيق قطر البئر و تحولت الخطة إلى أن يتم حفر بئر موازي حيث تم ذلك و تمكنت فرق الانقاذ من إستخراج جثة المتوفى وتسليمها للجهات المعنية لتكملة بقية الإجراءات القانونية.

صحيفة الصيحة