الخرطوم : الوطن
أكد القيادي بالمؤتمر الشعبي عبد العال مكين علي، أن حزبهم وقع من قبل على وثيقة نقابة المحامين والإعلان السياسي بهدف التوصل مع كافة القوى السياسية إلى توافق تام يضمن إستقرار الفترة الانتقالية لمدة سنتين وختامها بانتخابات حرة نزيهة.
وقال في حديثه له إن مشروع الدستور يحمل 70 % من أدبيات المؤتمر الشعبي وتوافقنا عليه هناك بعض الملاحظات متمثلة في بعض المواد والعبارات في هذا المشروع، وأضاف “هناك تشاور تعديلات ٤١ مادة سلمناها إلى سكرتارية نقابة المحاميين أوردنا فيها الملاحظات على الوثيقة من المتوقع تعديلها حتى تصبح مقبولة للجميع بهدف الخروج من الوضع الاقتصادي المتأزم لتكوين حكومة كفاءات مستقلة ومجلس سيادة مدني.