الخرطوم : الوطن
قدّم تحالف قوى الحرية والتغيير – الكتلة الديمقراطية، الخطوط العريضة لمشروع تعاطيها مع الأزمة السياسية بالسودان.
وكشف الائتلاف الجديد في بيان، أعقب أولى اجتماعات لجنته السياسية، بقيادة رئيس حركة تحرير السودان، مني إركو مناوي، ، بالخرطوم، عن تمسكه بإجراء حوار شفاف وشامل محصور بين السودانيين، عقب تجميع المبادرات السياسية.
وطالب البيان بأن يقتصر دور الآلية الثلاثية والمجتمع الدولي على تسهيل الحوار بين القوى السياسية.وتعمل الآلية الثلاثية المكونة من (بعثة الأمم المتحدة في السودان – يونيتامس، والاتحاد الإفريقي، والهيئة الحكومية للتنمية – إيقاد) بجانب اللجنة الرباعية الدولية التي تضم (الولايات المتحدة، المملكة المتحدة، السعودية، الإمارات) على تقريب وجهات النظر بين الفرقاء السودانيين، وحملهم على إنجاز اتفاق يعيد السلطة إلى المدنيين.وطالب بيان الكتلة الديمقراطية بـ”التعامل مع القوى السياسية التي ناضلت وساهمت في صنع الثورة وإنهاء نظام الإنقاذ على قدم المساواة ومن دون تمييز أو تفاضل علي أي أساس كان.