سجلت الباحثة السودانية هنادي النور حماد براءة اختراع جديدة (رقم 4089) في مجال علوم الأغذية وهي عبارة عن محسن طبيعي جديد من نبات “الأبديب” لتحسين جودة الخبز في السودان.

وقالت هنادي بحسب (سونا) اليوم، إن «الأبديب» نبات بري ينمو بكثرة في ولاية شمال كردفان وبعض الولايات السودانية الأخرى، ويستخدم في الطبخ بديلاً للويكة أو البامية.
وقررت الباحثة لعدم اشتهار هذه النبتة في المركز وبقية الولايات الاستفادة من قيمتها الغذائية واستخدامها كمحسن طبيعي للخبز المنتج من دقيق القمح السوداني ودقيق القمح الروسي.

و أوضحت الباحثة أن الفكرة نبعت في العام 2020، خلال أزمة الخبز وندرته وقالت إنها سعت لحل هذه المشكلة من خلال رسالة الماجستير التي كانت تعدها، وقامت بجمع أوراق «الأبديب» وأضافت لها كحول الإيثانول لاستخلاص المادة عن طريق نقع الأوراق في الماء لمدة ساعة، ثم تصفيتها بمصفاة مع إضافة الإيثانول مرة أخرى لترسيب المادة اللذجة، ثم تجفيفها وسحنها وتعبئتها في عبوة بلاستيكية واستخدامها في تصنيع الخبز بنسب معينة، وقد أبهر الخبز المنتج أصحاب المطاحن والمخابز التي عرضت على الباحثة شراء المنتج ولكنها فضلت أن يبقى المنتج مشروعاً وطنياً.

وأعلنت هنادي أنها ستواصل بحث الدكتوراة لتجربة هذه المادة مع دقيق الذرة ليستفيد منه مرضى حساسية القمح.

وفي هذا الصدد أثنت بروفيسور سمية قطبي سالم أستاذة الأغذية بجامعة الأحفاد على براءة الإختراع وشجعت الباحثة على مواصلة البحث واستخدام هذه البدرة في دقيق الذرة والدخن حتى يستفيد منها الجميع.

يذكر أن هنادي النور حماد محاضرة بقسم علوم وتقانة الأغذية ورئيس قسم الجودة بكلية الزراعة جامعة أم درمان الإسلامية، حاصلة على عدة شهادات تدريبية في تخصص علوم وتقانة الأغذية من بعض مصانع الأغذية ومراكز بحثية ذات صلة وأيضاً حاصلة على شهادة أخصائي تعليم وتدريب إلكتروني من البورد العربي.

صحيفة الصيحة