الأربعاء، صباحاً .
وعـشــرة مـلايين بـريـطـاني يـزحـفـون طابور لخمسة عشرة ساعة. لإلقاء لمحة على صندوق فيه
الملكة….
لماذا…؟؟؟
لأنها وحدة الأمة.
الأربعاء ظهرا…
ومحطة وحديث عن كيف أن السودان كان محتلاً بثلاثمائة عسكري بريطاني
وان الحرب المكسكية كان وقودها من المسلمين. هنود یمن، سودانيون. ليبيون و…و
وان فرنسا جنودها في الحرب كانوا مسلمين. من الجزائر. وتونس وو..
ما هو مصدر القوة هذه التي تجعل هؤلاء يبلغ الذل بهم أنهم يصبحون جنودا للعدو ضد مواطنيهم. وجنودا للعدو. يسافرون الأسفار البعيدة لقتال عدو عدوهم..
….
الأربعاء ظهراً…
ومحطات تعيد مشاهد جنود سودانيين يحيطون بجثمان الشهيد التعايشي بعد أن قتلوه لصالح الإنجليز..
ما هو مصدر هذه القوة التي تجعل عدو المسلمين… عدو بلادهم ودينهم… يحول المسلمين إلى كلاب صيد له
ضد دينهم. وأهلهم؟
……….
الجهل… أم. الجوع…
الأربعاء عصرا. وأخبار عن الجوع تقول
تقارير الأمم المتحدة تقول
أحد عشر مليون سوداني تهددهم المجاعة
تقارير تقول
سبعة ملايين طفل سوداني خارج المدارس
تقارير تقول
أربعة ملايين فتاة عانس
تقارير تقول
ثلاثة ملايين عاطل
تقارير تقول إن حركات مسلَّحة. سوف تستخدم هذا
تقارير تقول
ملايين ينزحون الآن للمدن
وتقول إن النزوح للمدن يعني الـزحـام وعدم المسكن، والبطالة والفقر
وأن هذا يعني أرضاً من البارود يفجرها كل عود كبريت..
الأربعاء، مساء
دراسات عن أن قادة الجيوش العربية، في الدول العربية أول/ وحتى منتصف القرن الماضي/ كانوا أجانب…
لماذا…. قالوا لأن الجوع يصنع العمى والذل
مسترجاكسون، حاكم السودان في الثلاثينات يقول إن جاكسون هذا لما كتب تقريره لمن يخلفه قال له
السوداني. شهم… مخلص… لا يخون..و..و.. لكن
السودان لن يصبح دولة أبدا لسبب بسيط هو أن كل سوداني يحسد كل سوداني… وبجنون
والآن. ما في السودان هو
البرهان حاله يقول… أنا أو. اعطلها
الحركات المسلحة…. أنا أو أفجرها
الشيوعي وقحت…. أنا. أو اخنقها
والشعب له صفات نسخة جديدة من تقرير جاكسون
فالسوداني الآن. كل فرد فيه هو…. حصاة…
الحصاة… صلبة. نظيفة، و..و
لكن الحصى من صفاته هو أن كل حصاة فيه تظل( منعزلة) لا صلة بينها وبين الحصى الملايين حولها
والحصاة. لا تشرب شيئا. من الحياة، مهما انغمست في بحر الحياة..
والحياة بحرها هو الإسلام
وتاريخ القرون هو تاريخ التخلي عن الإسلام هذا…
والسودان تاريخه اليوم هو تكرار. ممل لمشهد الجنود الذين قتلوا التعايشي لصالح الإنجليز
والمشهد. مشهد الجنود هؤلاء تخلده الكاميرا…
والجنود هؤلاء يرفعون بنادقهم في فخر
وكلهم. سودانيون
وكلهم يقول إنه مسلم
والإسلام لا يعرفهم
الأربعاء آخر الليل… نوم مغموم… وما أشد تعاسة من يعرف

إسحق أحمد فضل الله
آخر_الليل الخميس/٢٢/سبتمبر/٢٠٢٢