أعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة عبدالعزيز الحلو قبولها وساطة رئيس دولة جنوب السودان الفريق أول سلفاكير ميارديت لاطلاق سراح 9 من الرعاة أسرتهم الحركة في اغسطس الماضي عند اجتيازهم مناطق سيطرة الحركة.

وقالت الحركة الشعبية- فى بيان اطلعت عليه دافور24- إنها قررت الإستجابة لوساطة الرئيس سلفاكير ميارديت لإطلاق سراح الأسرى، وسيتم تسليمهم الى حكومة جنوب السودان في “جوبا”.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب