شارك السيد علي الصادق علي وزير الخارجية مساء أمس ببيان السودان في الإجتماع الوزاري لأقل البلدان نمواً تحت شعار “برنامج عمل الدوحة لتسريع تنفيذ أهداف التنمية المستدامة من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة في البلدان الأقل نمواً”.

وتركزت بيانات السادة الوزراء المشاركين حول موضوع التعافي المستدام والمرن من جائحة الكوفيد ١٩ وأهمية تنفيذ برنامج عمل الدوحة، كما أعلن شركاء التنمية التزامهم بتعددية الأطراف من أجل تحقيق تنفيذ أهداف التنمية المستدامة في أقل البلدان نمواً.

وألقى السيد الوزير بيان السودان، وأكد فيه على أن السودان يولي أهمية كبيرة لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة وعن الخطوات التي اتخذها السودان مما أكدت الرغبة الأكيدة للحكومة في ذلك ، كما دعا شركاء التنمية ومنظومة الأمم المتحدة ومؤسسات التمويل الدولية لتقديم العون اللازم للسودان في هذه المرحلة الحساسة من تاريخه السياسي.

و أكد السيد الوزير ترحيب السودان بإستضافة دولة قطر لمؤتمر الأمم المتحدة الخامس لأقل البلدان نمواً، مشيرا إلى تطلعات السودان بأن يكون برنامج عمل الدوحة للسنوات العشر القادمة أول برنامج يتصدى لتداعيات جائحة الكوفيد ١٩ في البلدان الأقل نمواً، وكذلك أزمات الغذاء والطاقة وتغير المناخ وأن يكون برنامج عمل الدوحة فرصة لإحداث تحسن جوهري وتقدم ملموس على كافة المستويات التي تصب نتائجها في مصلحة أقل البلدان نمواً.

سونا