انتقد القيادي بقوى الحرية والتغيير خالد عمر يوسف تصريحات رئيس حركة العدل والمساواة، جبريل إبراهيم في زيارته الأخيرة إلى ولاية جنوب دارفور.

وعبر يوسف خلال حديثه في ندوة عن أسفه من تأخر الزيارة لأكثر من عامين منذ إبرام اتفاق السلام، وتخصيصها للتعبئة ضد العملية السياسية، والشكوى من التهميش والإقصاء؛ عوضاً عن مناقشة هموم المواطنين، وما حققته الاتفاقية لصالح أهالي الإقليم.

وألمح يوسف لمسؤولية جبريل عن الأوضاع الحالية في الإقليم، سيما معاش الناس، نتيجة توليه لحقبة وزارة المالية في فترة الحكم المدني وعقب وصول العسكر للسلطة.

صحيفة الصيحة