أصدرت محكمة الحصاحيصا أمس، حكماً بالسجن عشر سنوات لجريمة القتل في مواجهة المتهم بقتل أسرته بمدينة المسلمية، بجانب سبع سنوات للسرقة.
وأصدرت المحكمة هذا القرار بعد أن طالب أفراد الأسرة بالقصاص عدا والدته، التي جاءت تحت حماية الشرطة منقبة وطلبت العفو.
ووقعت الجريمة في العام 2018م، بالحي الغربي بمنطقة المسلمية، حيث قتل وأحرق المتهم البالغ من العمر (25) عاماً يومها، جدته السبعينية، واثنين من أبنائها “أخواله” وابنتها “خالته” داخل منزلهم، مستخدماً أنبوبة غاز.
وكشفت شرطة ولاية الجزيرة حينها، أن دافع الجريمة مادي “السرقة”، وليست هناك دوافع سياسية أو شخصية، وأن المتهم ارتكب جريمته تحت تأثير المخدر وسجل اعترافاً قضائياً، وتم القبض عليه داخل الولاية وبحوزته (57) ألف جنيه ومجموعة من المصوغات الذهبية.
وكانت الشرطة ألقت القبض على عدد من أصدقاء القاتل بسبب الأموال المسروقة من خال المتهم القتيل، وتم إطلاق سراحهم بالضمانة بعد اكتمال التحريات مع القاتل.

صحيفة السوداني