أكدت وزارة الصحة الاتحادية أنها اتفقت مع منظمة أطباء بلا حدود الفرنسية على أن يكون عمل المنظمة وفقاً للأولويات التي حددتها وزارة الصحة السودانية، وذلك عبر إستراتيجية إيصال الخدمات الأساسية خاصة في مناطق النزوح واللاجئين.

وقال وزير الصحة المكلف، هيثم محمد إبراهيم، في تصريح صحفي عقب اللقاء، مع وفد المنظمة بمكتبه أمس، برئاسة المدير القطري مكتب السودان، وممثل المكتب الرئيسي في فرنسا، وبمشاركة مدير الإدارة العامة للطوارئ الصحية ومكافحة الأوبئة، منتصر محمد عثمان، ومديرة الإدارة العامة للصحة الدولية، سارة إلياس – قال إن العام الماضي تم التوافق على عمل المنظمة في معسكر زمزم للاجئين بشمال دارفور، وكذلك عمل الطوارئ بجنوب دارفور إلى جانب مناطق النزاع المتكرر في إقليم النيل الأزرق.

ولفت وزير الصحة المكلف إلى أن الاجتماع تناول دور المنظمة في السودان الفترة الماضية، وكذلك دورها عقب إعادة تسجيلها أخيرًا خاصة في مجال الطوارئ الصحية والخدمة الطارئة في مناطق النزوح والكوارث.

صحيفة الجريدة