– (البرنس) يُهاجم اتحاد الكرة والجهاز الفني واللاعبين ويتحسّر!!

– (الغربال): لن نستطيع الحديث الآن والجميع يعلم المُشكلة الحقيقيّة

فتحت الخسارة التي تعرض لها المنتخب الوطني (صقور الجديان) من منتخب مدغشقر بثلاثة أهداف دون رد في مشاركته بكأس الأمم الأفريقية للمحليين، الأبواب على مصراعيها لحملة غاضبة وانتقادات عقب نهاية مشواره في البطولة أمس الأول.

ورشحت أنباءٌ تحصلت عليها (الصيحة) تؤكد أن الجهاز الفني للمنتخب الوطني شرع في تقديم استقالته قبيل العودة إلى الخرطوم، وراجت أنباءٌ موثوقة أن الاتحاد السوداني بدأ في مفاوضات جادة مع المدير الفني الجديد والمقترح الغاني كواسي ابياه، كما هاجم لاعب المنتخب والقمة هيثم مصطفى كرار (البرنس)، الاتحاد السوداني لكرة القدم الى جانب الجهاز الفني واللاعبين بحسرة كبيرة.

(البرنس) يتحسّر!
تحسّر كابتن المنتخب الوطني وفريقي الهلال والمريخ السابق، هيثم مصطفى كرار( البرنس) ومحلل قنوات “بي ان سبورت” على وداع المنتخب الوطني (صقور الجديان) ببطولة الأمم الأفريقية (الشان) بالخسارة من منتخب مدغشقر “0/3”.

وأكد مصطفى أن اللاعبين كانوا أشباحاً داخل الملعب، وهاجم (البرنس) الاتحاد السوداني لكرة القدم والجهاز الفني للمنتخب الوطني، مشيراً إلى أن الاتحاد السوداني لكرة القدم مازال يدير الكرة بعقلية قديمة ويجامل الأندية على حساب المنتخبات الوطنية.

المنتخب الوطني فشل واللاعبون أشباح
ونوّه (البرنس) إلى أن الجهاز الفني للمنتخب الوطني لم يقدم شَيئاً مُلفتاً داخل المستطيل الأخضر، وقال: لا أجد ما أقوله، وأضاف أنّ هذه ليست كرة قدم، وأن اللاعبين غير جيدين، وفشل الجهاز الفني في تقديم أي شيء، ولكنني لا ألومهم، بل اللوم على الاتحاد السوداني لكرة القدم الذي يُدير الكرة في البلاد بالعلاقات، ويجامل على حساب المنتخبات الوطنية والمشاركات القومية، وأضاف: أيضاً لا يمكنني أن أعلق على أداء منتخب مدغشقر، لأنه لم يجد منافساً، وأعتقد بأن المباراة كانت لهم أسهل من الحصة التدريبية.

هذا، وتطرّق هيثم للحديث حول الجهاز الفني للمنتخب الوطني الذي يقوده المدير الفني برهان تيه ومساعده محسن سيد وبقية أعضاء الجهاز الفني مع المنتخب، قائلاً: حقيقةً لا أجد ما أواسي به نفسي وجمهور الكرة السودانية، الجهاز الفني لم يقدم شيئاً، واللاعبون عبارة عن أشباح ولا يرتقون لتمثيل منتخب وطني يحمل لواء الوطن في منافسة كبيرة.

تيه ومحسن يستقيلان رسمياً
علمت (الصيحة) من مصادرها أنّ الجهاز الفني للمنتخب الوطني، قد دفع باستقالة عاجلة ورسمية وشرع في تسليمها لرئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم د. معتصم جعفر المتواجد مع البعثة المُشاركة في بطولة الأمم الأفريقية (الشان) بالجزائر هذه الأيام.

وبحسب مصادر (الصيحة) الموثوقة من الجزائر، فإنّ اتحاد كرة القدم قد أصدر قرارًا بإقالة الجهاز الإداري والطبي للمنتخب قبيل أن يشرع الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة برهان تيه ومساعده محسن سيد في التقدم باستقالتيهما التي كشف المدرب برهان تيه ان الحديث عنها الآن سابقٌ لأوانه على حد تعبيره عقب الخسارة من منتخب مدغشقر.

اجتماعٌ طارئٌ لاتحاد الكرة والمنتخبات
هذا، وينتظر أن تعقد لجنة الطوارئ في الاتحاد السوداني لكرة القدم، اجتماعًا خلال الساعات المقبلة لاتّخاذ عديد من القرارات حول المنتخب الوطني، ومن بينها الجهاز الفني وكيفية اختيار اللاعبين، الى جانب إعادة النظر في تكوين لجنة المنتخبات الوطنية في الاتحاد حتى تضطلع مع اللجنة الفنية الاستشارية التي يقودها المدرب أحمد بابكر بمهامها الملقاة على عاتقها في الفترة المقبلة.

الغربال: لن نستطيع الحديث الآن!!
أكَّد محمد عبد الرحمن (الغربال) لاعب المنتخب، أنه وزملاؤه يشعرون بخيبة أمل كبيرة بعد الخسارة أمام مدغشقر (0-3) في ختام مباريات الفريق بأممم أمم أفريقيا للمحليين، وخروجه من البطولة متذيلاً مجموعته بدون رصيد، ملمحا إلى وجود مشاكل.

وقال (الغربال) لقناة “بي ان سبورتس” عقب الخسارة: “نحن كلاعبين نشعر بخيبة أمل كبيرة، فالأمور لم تسر لنا بالبطولة كما كنا نتوقع، جئنا لنحقق هدفًا كبيرًا، لكننا نتمنى في المستقبل وفي قادم الاستحقاقات، أن نقدم الأفضل”، وعن كيفية عودة المنتخب الوطني قبل تصفيات أمم أفريقيا بعد نحو شهرين، قال “سنسعى لتقديم أفضل ما عندنا، ولا بُدّ أن نُجهِّز أنفسنا بصورة أفضل، وبإذن الله لن نظهر بالمستوى الذي ظهرنا به ببطولة المحليين في الجزائر” هذا وأتم (الغربال) “لا أستطيع الآن أن أحكي عن كل مشاكل المنتخب الوطني في وسائل الإعلام وهي واضحة للجميع، وبإذن الله بمساعدة المسؤولين في الاتحاد السوداني لكرة القدم نستطيع أن نحل مشاكلنا، ونعيد المنتخب للطريق الصحيح”.

الخرطوم: معتز عبد القيوم
صحيفة الصيحة