كشفت التحقيقات مع مالك عقار بمنطقة المقطم المتهم بابتزاز فتيات مغتربات وطالبات يقطن إحدى الوحدات السكنية بالمنزل، أنه قام بتركيب كاميرات مراقبة داخل غرف النوم والحمام وهددهن بالفضيحة ونشر الصور على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت إحدى الضحايا إن المتهم “عنتيل المقطم” حاول ابتزازها وتهديدها عبر رسائل خاصة بينهما وطلب منها مبالغ مالية مقابل عدم نشر مقاطع فيديو خاصة بها، تم تصويرها بكاميرات سرية داخل غرفتها وإن هناك ضحايا غيرها سقطوا ضحية لمالك العقار.

واعترف المتهم “عنتيل المقطم” أمام جهات التحقيق بأنه وضع كاميرات مراقبة داخل شقة سكنية يمتلكها بالمقطم يقوم بتأجيرها للفتيات المغتربات وطالبات الجامعات، وأنه خبأ الكاميرات داخل حمام الشقة وغرف النوم وأنه كان ينتظر ترك الفتيات المنزل كي يستطيع الدخول للشقة والحصول على الفيديوهات.

وأشار المتهم “عنتيل المقطم” إلى أن عدد ضحاياه وصل إلى 30 فتاة، حيث كان يبتز الفتيات بمجرد حصوله على الفيديوهات ويساومهن بعدم نشر الصور مقابل الجنس أو المال.

وألقت الأجهزة الأمنية بالقاهرة القبض على مالك عقار “عنتيل المقطم” متهم بابتزاز فتيات مغتربات وطالبات يقطن إحدى الوحدات السكنية المملوكة له بالمنزل.

القاهرة 24