الإعلامي المصري عمرو أديب

كشف الإعلامي المصري عمرو أديب تفاصيل إصابته بكورونا، موضحا أن البعض يسأله باستغراب عن سرعة شفائه من المرض، وأنه كان يجيب دائما “بفضل ربنا وثم الدكاترة الباشوات”.

وقال: “في كل مهنة يوجد السيء والجيد ومن هو متقن لعمله مقابل من لا يتقن عمله، ومن ضمن هذه المهن الأطباء منهم الجيد وغير الجيد”.

وأضاف: ” سبب شفائي بسرعة هو وجود دكاترة باشوات، ويوجد منهم الكثير ومعظمهم هكذا”.

وقال: “هذا لا يمنع أن هناك دكاترة تغلط، وليس صحيحا الحساسية الزيادة من نقابة الأطباء عن الحديث عن أي خطأ طبي لأن هذا يحصل في أي مهنة”.

المصدر: “صدى البلد”