أكّد عضو مجلس السيادة الفريق أول ركن شمس الدين كباشي، حرص الحكومة على إنجاح الفترة الانتقالية ودعم التحول الديمقراطي عبر توسيع قاعدة المُشاركة وتوافق القوى السياسية.

وأمّن كباشي خلال لقائه رئيس وفد البرلمان الأوروبي الزائر للبلاد، ماك أليستر الخميس على أهمية الحوار وتوحيد الجُهود، والعمل الجاد للوصول إلى رؤية موحدة تضمن الخروج من الأزمة الحالية.

وأشار وفق بيان صادر عن مجلس السيادة إلى خروج القوات المسلحة من العملية السياسية، وأهمية انخراط الأطراف المدنية في حوار جاد دون إقصاء يفضي لتوافق سياسي. وشدد على ضرورة دمج المبادرات للخروج بوثيقة واحدة لترسيخ قاعدة الحوار الوطني.

من جانبه، أوضح رئيس وفد البرلمان الأوروبي، أن اللقاء تطرّق لمسيرة علاقات الاتحاد الأوروبي مع السودان وموقفه تجاه التحوُّل الديمقراطي. وأكد استعداد الاتحاد الأوروبي لدعم الانتقال الديمقراطي بالبلاد، ووقوفه على مسافة واحدة من جميع الأطراف، وحرصه على تقديم الدعم للآلية الثلاثية، ولدعم الانتخابات المقبلة بالبلاد.

الخرطوم ( كوش نيوز)