أعلنت اللجنة التسييرية لأطباء الشمالية عن دخول كل مستشفيات الولاية في إضراب عن “الحالات الباردة” ابتداءً من الأحد المقبل.

وفيما لفتت إلى أن الإضراب يشمل توقف الأطباء المدنيين بالمستشفيات النظامية عن معاينة الحالات الباردة ، قالت: “الاستقالات الجماعية عن المناصب الإدارية في مستشفيات الولاية ومراكزها المتخصصة هي خطوتنا التصعيدية القادمة “.

أوضحت التشيرية في تصريح صحافي اليوم إن هذه الخطوة “التصعيدية” تأتي نسبةً لتعاطي حكومة الولاية “غير المسؤول” مع مطالب أطباء الولاية.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب